منتديات الجزائر التعليمية




منتديات الجزائر التعليمية


 
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانتهذه زيارتك الأولى للمنتدى ، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيلبالضغط هناإذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيعوالإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

جميله هي الحياه حين ترضى بقدرك ..

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
فقدت كلمةالمرور
البحث فى المنتدى
style
date الجمعة 2 فبراير 2018 - 0:07
date الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 21:35
date الأحد 20 أغسطس 2017 - 10:48
date الخميس 6 يوليو 2017 - 10:47
date الخميس 6 يوليو 2017 - 10:41
date الأربعاء 28 يونيو 2017 - 15:38
date الخميس 17 نوفمبر 2016 - 17:41
date الأربعاء 9 نوفمبر 2016 - 14:16
date الأربعاء 9 نوفمبر 2016 - 10:18
date الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 22:13
date السبت 5 نوفمبر 2016 - 11:21
date الخميس 3 نوفمبر 2016 - 18:14
date الإثنين 31 أكتوبر 2016 - 13:34
date الإثنين 31 أكتوبر 2016 - 13:33
date الإثنين 24 أكتوبر 2016 - 13:12
style

شاطر | 
 

  جميله هي الحياه حين ترضى بقدرك ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hajoura
نائب المدير العام
نائب المدير العام
hajoura

الجنس : انثى
المهنة :
مزاجي :
المتصفح :
نقاط المسابقات : 239
mms : Je Vis Ma Vie We Ma3labalich Bel Kavi



هذا عدد مساهماتي فأين مساهماتك : 6879
سجلت في : : 19/03/2011
العمر : 25

مُساهمةموضوع: جميله هي الحياه حين ترضى بقدرك ..    الخميس 4 أكتوبر 2012 - 10:51

جميله هي الحياه حين ترضى بقدرك ..

كانت هناك غرفة صغيرة فوق سطح أحد المنازل عاشت فيها
أرملة فقيرة مع طفلها الصغير
حياة متواضعة في ظروف صعبة إلا أن هذه الأسرة الصغيرة
ليس أمامها إلا أن ترضى بقدرها
...لكن أكثر ما كان يزعج الأم هو المطر في فصل الشتاء ..
لكون الغرفة تحيطها أربعة جدران ولها باب خشبي غير أنه ليس لها سقف ..
مر على الطفل أربعة سنوات منذ ولادته لم تتعرض المدينة خلالها
إلا زخات متقطعة من المطر ...
وذات يوم تراكمت الغيوم وامتلأت السماء بالسحب الكثيفة الواعدة بمطر غزير
ومع ساعات الليل الأولى هطل المطر بغزارة على المدينة فاختبأ الجميع
في منازلهم ، أما الأرملة والطفل فكان عليهما مواجهة قدرهما...
نظر الطفل إلى أمه نظرة حائرة واندسّ في حضنها ولكن جسد الأم
والابن وثيابهما ابتلا بماء السماء المنهمر…
أسرعت الأم إلى باب الغرفة فخلعته ووضعته مائلاً على أحد الجدران ,
وخبّأت طفلها خلف الباب لتحجب عنه سيل المطر المنهمر...
فنظر الطفل إلى أمه في سعادة بريئة وقد علت وجهه ابتسامة الرضى
وقال لأمه :
ترى ماذا يفعل الفقراء الذين ليس عندهم باب حين ينزل عليهم المطر ؟
لقد أحس الصغير في هذه اللحظة أنه ينتمي إلى طبقة الأثرياء ...
ففي بيتهم باب ...
ما أجمل الرضى…إنه مصدر السعادة وهدوء البال ؟!!!

همسه ...
جميله هي الحياه حين ترضى بقدرك ..
وماكتبه الله لك ..وثق تمام الثقه ..
بأن هناك من هو اسوء منك حالاً ..
وان اتعبتك الحياه ../اصبر ولا تيأس
وقل لنفسك ..( ان الصبر جميل






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جميله هي الحياه حين ترضى بقدرك ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الجزائر التعليمية  :: •• المُنتدَيآتْ العاَمہْ و الإخباريًـہْ ] « :: ✿¬ | قـــــصـــص و روايـآتـ «-
انتقل الى:  

«الموضوع السابق|الموضوع التالي»