منتديات الجزائر التعليمية




منتديات الجزائر التعليمية


 
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانتهذه زيارتك الأولى للمنتدى ، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيلبالضغط هناإذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيعوالإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.

الراقِصَـةُ والشَمس

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
فقدت كلمةالمرور
البحث فى المنتدى
style
date الجمعة 2 فبراير 2018 - 0:07
date الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 21:35
date الأحد 20 أغسطس 2017 - 10:48
date الخميس 6 يوليو 2017 - 10:47
date الخميس 6 يوليو 2017 - 10:41
date الأربعاء 28 يونيو 2017 - 15:38
date الخميس 17 نوفمبر 2016 - 17:41
date الأربعاء 9 نوفمبر 2016 - 14:16
date الأربعاء 9 نوفمبر 2016 - 10:18
date الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 22:13
date السبت 5 نوفمبر 2016 - 11:21
date الخميس 3 نوفمبر 2016 - 18:14
date الإثنين 31 أكتوبر 2016 - 13:34
date الإثنين 31 أكتوبر 2016 - 13:33
date الإثنين 24 أكتوبر 2016 - 13:12
style

شاطر | 
 

 الراقِصَـةُ والشَمس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حميد
وسام 1000 مشاركة
وسام 1000 مشاركة
avatar

الجنس : ذكر
المهنة :
مزاجي :
نقاط المسابقات : 00
mms : انا من محبي منتديات صلوحي :)




هذا عدد مساهماتي فأين مساهماتك : 1018
سجلت في : : 22/09/2012
العمر : 33

مُساهمةموضوع: الراقِصَـةُ والشَمس   الثلاثاء 3 فبراير 2015 - 11:26




لم أكن أُدرِكُ أني بالعطِر منكِ مثقلٌ
وأني في رسائلي اليكِ أبُثُ ناراً مستعيرَة











أحبَت لحظة الإشراق لسَفرِ الليل الطويل، غاب القمر والشمس تحضن الأشياء الجميلةَ منها ومن العبير، أجترِع الوقت مللاً وانتظار، فهي مازالت حالمةً بدفءٍ شمسٍ وأمل، والعتمةُ في المساءات المتأخرةِ نصيب الحنين والحزن الموغل في أمنياتي البالية المعتقةِ نكساتٍ تلو الأخرى، لم يتسع الوقت للحنين الكافي لأخبر الشمسَ عنكِ فصمتي الليلة حليفي كما أحزاني، مازلت ألملم أوراقيَ ألتي بعثرتها يوماً حين عشقٍ على خصركِ الشهي و على تلك الشفاه المخضبةِ بأحمرِ شفاهٍ ملؤه اشتياقٌ تلو الاشتياق، وأعلم أن عي***ِ ورقةٌ لن أقوى على تمزيقها يوماً سأحملها في حضن الرحيل معي وحقيبة المسافر للاتجاه الآخر حيث يزداد الحنين.
أخبرتني الشمسُ ذات شروقٍ يا حبيبتي أنها على موعدٍ معكِ، حيثُ تغتالين النهار خِلسةً من همسها على جسدكِ، وتلك السويعات التي تغافلين فيها الحزن فتبتسمي مرغمةً، حين يتمايل جسدكِ على لحن اشتياقي والشمس تتسلل الى شرفتكِ فتعانق هذا العبق البري المتناثرَ في كل أشياءكِ التي تهوى الرقص على وجعي.
لم أعد أقوى على حمل ألواني بعد اليوم، قد أهلكني الحنين وأتعبني جداً، ولا املك سوى ابتسامةٍ دامعةٍ وأنا مازلت أذكركِ وأنتِ تراقصين الشمس وثوبكِ الأبيض الشهي تلفحه نسيمات الهواء وشعرك المنثور تواريه شمسُ الاشتياقِ أليكِ فتداعب وجنتيكِ وترسم لون الذهب على شعركِ الغجري فترتفعين بهدوء الملائكةِ فوق الأرض، وترقصين على لحنِ الناي الحزين وقلبي يتراقص شوقاً وألم كلما اخبرَتني الشمس حين لقاءٍ عن فاتنةٍ عاشقةٍ لفني وغجريةٍ تعشق الرقص في صمت الضجيج .



لا شَيء أطهرَ من النورِ
ولا شيءَ
أجملَ من نور عيونك
والشمْسُ تعشقُ فوضاكِ
والقمر المتأخرُ حزينٌ،
حزِينْ
يا وَجهَ الماءِ على كَفي
يا وجَع الحَرفِ في الحَرفِ
يا نُوراً يحْضرُ مِن سقفِ
كُفِي أشيائَكِ بالكَفِّ
لتَشيبَ الشَمسُ بَين يَديكِ
وينكَسِرُ القَمرُ المَذعُور
فتُهروِلُ أقْدامي فَرحةَ سَيرٍ لِلسَفرِ المَجنُون

بِرياحِ الوَقتِ المُتأخِرِ
وذاكِرةٍ عَلى صَخرِ الصَمْت
ومِن لَعنةِ امرأةٍ عَذراء
تعلَمتُ فنَّ النَعت
فبِأي وصْفٍ سَيدَتي
وبأي حَرفٍ أكتُبكِ
والشَيبُ قدْ مَلأ الدَرب

تَفاصِيلُكِ لَوحةٌ كُبْرى
وأنا فِي فَني قَد أذْنَبت
والحَرفُ بَريءٌ مِن فَني
مُدّيْني بِماءِ الطهُرِ
فأغْسِل مِلحَ القَهرِ في عَينيَّ
علَّ العينَ تعرفُ سرَ الحُب

دَثّرِينِي بِرثاءِ الَليْل
ضُمِيني كالشَمسِ خَلفَ الظِل
وراقِصي أشْيائِي يَومَ السَير
غَريبٌ أنا فِي مَأواكِ
وجَميلٌ في عَينَيكِ الراحِلَتَين
امنَحِيني شَرفَ أغْنيَةٍ
حِينَ الشَوقُ اليَّ يَكُون
وراقِصي الشَمس
غَجَريةٌ أنتِ
بِرغْمِ الحُزنِ ورَغَمِ الظنُون
سَأسيرُ الى الشَمسِ
فاسْألُها
أمَازال بَعدَ الشَوقِ
وبَعدَ الرقَصِ
في قَلبكِ عاشِقٌ مَجنُون ؟






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الراقِصَـةُ والشَمس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الجزائر التعليمية  :: •• المُنتدَيآتْ العاَمہْ و الإخباريًـہْ ] « :: ♣ فيْضْ الخَۈآطرْ ’-
انتقل الى:  

«الموضوع السابق|الموضوع التالي»